ايشواريا راي نجمة بوليوود تعود للسينما بفيلم “جذبا”

رادار نيوز | رويترز

بعد توقف خمس سنوات بسبب الأمومة عادت نجمة بوليوود ايشواريا راي باتشان للسينما من جديد بدور أم تتعرض ابنتها للخطف في فيلم الإثارة “جذبا”.

وقالت راي باتشان، ملكة جمال العالم سابقاً وإحدى أنجح الممثلات في بوليوود، إن الفيلم أتاح لها الفرصة لإظهار إمكانياتها كممثلة في الوقت الذي يشكل كل يوم تحديات جديدة يتعين عليها تخطيها.

وقالت في مهرجان كان السينمائي الدولي أمس الثلاثاء، حيث يعرض “جذبا” لأول مرة: “كل يوم عندما أذهب للعمل أقول لنفسي، كيف يفترض أن أتأقلم مع مثل هذا الوضع على المستوى الإنساني؟”، وأضافت “بالنسبة لي يبدو الأمر صعباً ومجهداً وقاسياً، لكنه مثير”.

ودائماً ما تظهر راي باتشان (41 عاماً)، التي اختيرت ملكة لجمال العالم في 1994، بقوائم “أجمل النساء” وهي متزوجة من الممثل ابهيشيك باتشان ابن نجم بوليوود اميتاب باتشان.

وإلى جانب أفلامها في بوليوود ظهرت أيضاً في أفلام في هوليوود مثل “النمر الوردي 2”.

وفيلم جذبا، من إخراج سانجاي جوبتا هو أول مشروع سينمائي تعود به راي باتشان بعد أن وضعت طفلها الأول في 2011.

مشاركة Share on TwitterShare on FacebookShare on GooglePlusShare on Linkedin

Comments are closed.