هل عشبة الـ “ستيفيا” بديل طبيعي للسكر؟

رادار نيوز | دوتشيه فيليه

يساعد نبات الستيفيا على تقليل السعرات الحرارية ويحافظ على مستوى السكر في الدم، ويحتوي على فيتامينات ومضادات الأكسدة، ولكن باحثين يحذرون من الإكثار منه لأسباب مختلفة.

ففي عام 2011 سمح الاتحاد الأوروبي باستخدام نبات الستيفيا كبديل للسكر في صناعة المواد الغذائية، الأمر الذي أسعد عشاق تناول الحلويات.

إذ يتميز نبات الستيفا بأوراقه الحلوة، فحلاوته أكثر بـ 300 مرة من السكروز وسعراته الحرارية قليلة جداً، ولا يؤذي الأسنان.

واعتبرالستيفيا بأنه “بديل السكر في القرن الـ21” بسبب منشئه الطبيعي ومنافعه الصحية، ولكن السؤال الأهم هل الستيفيا صحي حقاً.

استخدام أوراق نبات الستيفيا ليس جديداً، إذ اكتشفه سكان أمريكا الجنوبية منذ مئات السنين، وللستيفيا فوائد كثيرة وخاصة لمرضى السكر، فتناولها لا يؤثر على نسبة السكر في الدم، وذلك لعدم امتصاص جزيئات الستيفيا في الدم مثل الجلوكوز.

وتحتوي نبتة الستيفيا أيضاً على كمية كبيرة من المركبات المضادة للأكسدة، مثل الفلافونويد والتربينات، كما تعتبر غنية بالبروتين والحديد والبوتاسيوم والمغنيسيوم والصوديوم وفيتامين A وC.

وبالرغم من الفوائد الصحية التي عرفت بها الستيفيا كبديل للسكر لكن استخدامها لم يحظى بقبول واسع، ويرجع “أيدو كيلنه” الباحث الزراعي في جامعة هونهايم ذلك لأسباب مختلفة، فهو يجري ومنذ أكثر من 30 عاماً دراسات مختلفة على الستيفيا ويعرف الكثير عن أضرارها وفوائدها.

ووفقاً للخبير كيلنه فإن ارتفاع سعر المنتجات التي تحتوي بداخلها على مادة الستيفيا هي أحد أسباب ابتعاد المستهلكين عن شراء منتجات غذائية محلاة بالستيفيا، فضلاً عن أن استخدام الستيفيا في صناعة الأغذية كان مترافقاً مع بدائل سكرية أخرى، وأن نسبة الستيفيا في الأطعمة الحلوة محدودة جداً.

فوفقاً للمفوضية الأوربية لا ينبغي أن تزيد نسبة الستيفيا في الأطعمة عن 10 ميللغ لكل كيلوغرام من وزن الجسم.

لكن الدراسات الحديثة التي أجرتها هيئة سلامة الأغذية الأوروبية توصلت في العام الماضي إلى نتيجة مفادها إلى أن نسبة الستيفيا ينبغي ألا تزيد على 4 ميللغ لكل كيلوغرام.

وتستند هذه التوصية على دراسة أجراها باحثون على فئران استغرقت 20 عاماً، ونشرها موقع “إيستماستر” الألماني.

فوفقاً للتجربة، لوحظ أن الفئران التي حصلت على أعلى جرعة من الستيفيا انخفض وزنها بوضوح، ما يعني عدم قدرة الجسم على تحمل كميات كبيرة من هذه المادة، وهو أمر ينطبق على الإنسان أيضاً.

ويحذر الباحثون من الإكثار من تناول المنتجات التي تحتوي على الستيفيا كوسيلة للتخفيف من السعرات الحرارية وخاصة لدى مرضى السكري والأطفال ويفسر الخبير كيلنه السبب بقوله: “تناول جرعات زائدة بشكل مستمر مضر بالصحة”.

مشاركة Share on TwitterShare on FacebookShare on GooglePlusShare on Linkedin

Comments are closed.