حيدر المقيلي.. أصغر ضحايا تفجير مسجد القطيف!

رادار نيوز | متابعة

تناقل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صوراً لطفل يدعى “حيدر المقيلي” وقالوا إنه أصغر شهداء التفجير الإرهابي الذي وقع اليوم بأحد مساجد بلدة القديح بمحافظة القطيف السعودية.

وذكر النشطاء أن الطفل يبلغ من العمر 5 أعوام وما زال في الروضة، وفاضت روحه في أعقاب العملية الانتحارية أثناء أداء المصلين لصلاة الجمعة اليوم.

واستنكر النشطاء هذا التفجير الذي طال أبرياء لا ذنب لهم، متسائلين بأي ذنبٍ قُتلَ الطفل المقيلي؟!

مشاركة Share on TwitterShare on FacebookShare on GooglePlusShare on Linkedin

Comments are closed.