اقرأ في صحف الإمارات: الحبس سنة للاعب انتهك عرض طفل.. وشرطة دبي تحقق في صحة “سيلفي مع الحرامي”!

رادار نيوز | متابعة

ذكرت صحيفة “الاتحاد” الصادرة اليوم الثلاثاء 26 مايو أن محكمة استئناف أبوظبي أيدت للمرة الثانية الحكم بإدانة لاعب رياضي بتهمة انتهاك عرض طفل بالإكراه واستغلال إحدى تقنيات الاتصال الحديث “البلاك بيري ماسنجر” لاستدراجه وتحريضه على الفجور، مستغلاً نجوميته في التأثير على المجني عليه والبالغ 12 عاماً فقط، وحكمت عليه بالحبس سنة.

كانت محكمة النقض قد ألغت لأسباب شكلية الحكم الصادر عن محكمة الاستئناف التي نظرت القضية أول مرة والقاضي بحبس المتهم ثلاث سنوات بدلاً من عقوبة الحبس سنتين التي كانت قد قضت بها المحكمة الابتدائية.

وتضمن حكم النقض إعادة القضية إلى محكمة الاستئناف لتنظر من قبل هيئة مغايرة.

من جهتها طالبت دائرة القضاء في أبوظبي أولياء الأمور بعدم ترك وسائل الاتصال الحديث بين يدي أبنائهم القصر من دون مراقبة، وعدم السماح لهم باستخدام التقنيات التي تسمح بالدخول إلى مواقع التواصل الاجتماعي، لما في ذلك من خطر تعريض أبنائنا إلى مخاطر التعامل المباشر مع غرباء.

يذكر أن أسرة الطفل كانت قد تقدمت ببلاغ ضد لاعب رياضي، تتهمه فيه بهتك عرض ولدها البالغ 12 عاماً، مستغلاً جماهيريته وإعجاب المجني عليه به كلاعب.

وقضت المحكمة الابتدائية بحبس المتهم سنتين بعد إدانته بما أسند إليه، ولم يرتضِ المتهم بقضاء المحكمة الابتدائية كما لم ترتضِ النيابة به، فقاما بالطعن عليه أمام محكمة الاستئناف التي قضت مجدداً بإدانة المتهم والحكم بحبسه سنة.

شرطة دبي تحقق في صحة صور “سيلفي مع الحرامي”

أما عن صحيفة “البيان”، فقد ذكرت أن الجهات المختصة في شرطة دبي تحقق في صور نشرتها إحدى السيدات على حسابها الخاص على الإنستغرام بعنوان “سيلفي مع الحرامي” وعلقت على الصورة بأنها فوجئت بوجود حرامي مخمور في غرفتها بعدما حاول السرقة، وانتشرت الصور بالأمس على مواقع التواصل الاجتماعي تحت عنوان “سيلفي مع الحرامي”.
وقال مصدر أمني في شرطة دبي إنه جار التحقق من صحة الصورة المتداولة، والتي تعتبر الأولى من نوعها، مشيراً إلى أن الخبر والصورة غريبة في فحواها ولم يعرف بعد زمان ومكان اتخاذها.

وأكد أن الفتاة اكتفت بالتعليق على الصورة ببعض الكلمات التي دلت على أن أحد الأشخاص الغرباء حاول سرقة الشقة دون أن تفصح عن آلية دخوله، وأن التحقيقات جارية لكشف ملابسات الأمر، والوصول إلى صاحبة الصورة والاستفسار منها عن ماهيتها وكشف كافة التفاصيل.

إصابة طالبين أثناء محاولتهما الهروب من مدرسة في الذيد

فيما رصدت صحيفة “الإمارات اليوم” من خلال فيديو نشرته، إصابة طالبين مواطنين (17 عاماً)، بإصابات بليغة، أول من أمس، بعدما سقطا من فوق سور بارتفاع خمسة أمتار بإحدى المدارس الحكومية في مدينة الذيد بالشارقة، أثناء محاولتهما الهروب من المدرسة قبل انتهاء اليوم الدراسي، وتم نقلهما إلى مستشفى الذيد لتلقي العلاج.

ورصد الفيديو محاولة الهروب، وأظهر إخلال توازن أحد الطالبين وإمساكه بآخر كان يهم بالقفز من أعلى السور، ما أدى إلى سقوطهما.

وذكر شهود عيان من زملاء الطالبين، أن أثناء سير اليوم الدراسي صعد الطالبان عبر أحد الأبواب الداخلية إلى سطح غرفة تطل على الجدار الخارجي للمدرسة محاولين الهرب، مشيرين إلى أن أحدهما نزل فوق السور وقبل أن يقفز إلى الساحة الخارجية فوجئ بسقوط الآخر فوقه بعد أن اختل توازنه، فسقطا معاً على الأرض من ارتفاع خمسة أمتار تقريباً وارتطما بقوة بسطح الأرض.

وتم نقل المصابين إلى قسم الطوارئ بمستشفى الذيد، وتم إجراء فحوص طبية لهما وتبين أن أحدهما مصاب بكسر في عظمة الفخذ، بينما أصيب الآخر بتهشم جزئي في جدار الجمجمة وكسر في عظمة الأنف، إضافة إلى كدمات وتجمع كميات من الدم في القفص الصدري وكسر في عظمة الرسغ، ومازالا يرقدان في قسمي العظام والعناية المركزة بالمستشفى لتلقي العلاج.

مشاركة Share on TwitterShare on FacebookShare on GooglePlusShare on Linkedin

Comments are closed.