39 قتيلاً ومفقوداً في سيول ضربت تكساس الأمريكية

رادار نيوز | وكالات

لقي تسعة أشخاص على الأقل مصرعهم وفقد 30 آخرون، جراء كارثة سيول تسببتها تساقط أمطار غزيزة في ولاية تكساس الأمريكية.

وغمرت مياه الأمطار التي اشتدت أمس مدينة هيوستن كبرى مدن ولاية تكساس، حيث تضرر نحو ألف منزل من جراء السيول.

وأشار مسؤولون إلى أن تسعة أشخاص لقوا مصرعهم في عموم الولاية، وأن 30 شخص فقدوا في مقاطعة هايس، موضحين أن عدم سقوط أعداد كبيرة من الضحايا يعود إلى حدوث السيول في يوم عطلة.

وكان منسوب مياه نهر بلانكو ارتفع من ثلاثة أمتار إلى 12 متراً خلال نصف ساعة، حيث جرف فيضان النهر مئات السيارات في جوار النهر، وانقطع التيار الكهربائي عن قرابة 100 ألف منزل في الولاية.

وتسببت الكارثة في محاصرة نحو 200 من مشجعي الرابطة الوطنية لكرة السلة في نادي هيوستن روكتس، في مركز تويوتا بمدينة هيوستن.

وبعث الرئيس الأمريكي باراك أوباما، برسالة تعزية إلى والي تكساس، جراء كارثة السيول، مشيراً إلى إمكانية تقديم مساعدات فيدرالية إلى الولاية.

وحذرت دائرة الأرصاد الجوية الوطنية من مواصلة تساقط الأمطار في ولاية تكساس، وإمكانية تضرر مناطق أكبر من السيول.

مشاركة Share on TwitterShare on FacebookShare on GooglePlusShare on Linkedin

Comments are closed.