اقرأ في صحف الإمارات: مكالمات هاتفية أرشدت عن قاتل مسن.. وزوجة تريد الطلاق من زوجها المحبوس لمدة شهر واحد!

رادار نيوز | متابعة

ذكرت صحيفة “الاتحاد” الصادرة اليوم الإثنين الموافق 1 يونيو، أن مجموعة “اللولو هايبرماركت” أطلقت أمس أولى حملاتها الترويجية لعروض شهر رمضان بتخفيضات تصل إلى 50٪ على 2000 صنف من المنتجات والسلع الاستهلاكية، وذلك ضمن 3 حملات ترويجية من المنتظر أن تستمر إلى نهاية شهر يوليو 2015، حسب المتحدث باسم المجموعة كومار لاندر.

وقال كومار خلال جولة تفقدية على العروض والتخفيضات الرمضانية أمس في فرع اللولو الوحدة مول، في حضور الدكتور هاشم النعيمي، مدير إدارة حماية المستهلك في وزارة الاقتصاد: إن العروض تشمل مختلف أصناف السلع الاستهلاكية الرمضانية وفي مقدمتها الزيوت والأرز واللحوم والألبان والورقيات، منوهاً إلى حرص مجموعة اللولو على إطلاق مثل هذه العروض والتخفيضات بالتزامن مع حلول شهر رمضان المبارك مساهمة منها في دعم ميزانية الأسرة من خلال تنفيذ العديد من المبادرات المجتمعية.

وأشار كومار إلى أن مجموعة اللولو خصصت 23 مليون درهم كدعم مالي لتنفيذ الحملات الترويجية الثلاث والتي تشمل أكثر من 65 فرعاً من فروع اللولو في مختلف إمارات الدولة، لافتاً إلى أن فروع اللولو سوف تطلق خصومات خاصة كل خمسة أيام خلال الحملات على المنتجات الطازجة من الخضراوات واللحوم والأسماك.

وتبدأ الحملة الأولى من العروض الرمضانية في فروع اللولو من بداية شهر يونيو حتى يوم 15 يونيو المقبل، فيما تنطلق الحملة الثانية من التخفيضات من 15 يونيو حتي الأول من يوليو المقبل، بينما تبدأ الحملة الثالثة الأيام الأخيرة من شهر رمضان وحتي نهاية عيد الفطر المبارك.

الدفاع المدني: الحرارة والتوصيلات الرديئة وراء حرائق الصيف

وفي صحيفة “البيان“، حددت الإدارة العامة للدفاع المدني في دبي أسباب اندلاع وزيادة الحرائق في الصيف بارتفاع درجات حرارة الجو والضغط الكبير على الكهرباء، وترك المكيفات في البيت تعمل على مدار الساعة والتوصيلات الكهربائية غير المعتمدة والرديئة والمقلدة.

وتتأثر المنطقة في مثل هذا الوقت من العام بامتداد منخفض حراري يتمركز في جنوب ووسط السعودية والمنطقة الغربية من الدولة، فيما سجلت منطقة سويحان أعلى درجة حرارة أمس، حيث بلغت 48.4 درجة مئوية عند الساعة الواحدة ظهراً.

وشهد اليومان الماضيان اندلاع عدة حرائق في مختلف مناطق الدولة أرجع العميد أحمد الصايغ مساعد المدير العام لشؤون الإنقاذ والإطفاء بالدفاع المدني في دبي أسباب زيادتها في فترة الصيف إلى ارتفاع حرارة الجو، وقال إن الضغط الكبير على الكهرباء والتوصيلات الكهربائية غير المعتمدة وزيادة حرارة الجو من أهم مسببات اندلاع الحرائق صيفاً.

وقال إن أسباب حوادث حرائق المركبات قد تكون نتيجة إهمال قائدي المركبات إجراء الصيانة الدورية على أجزاء المركبة، خصوصا المتعلقة بالوقود أو الزيوت والأعطال الكهربائية، وعدم اتباع إرشادات الوقاية والسلامة في المركبات، وعدم صيانتها بشكل دوري للتأكد من صلاحيتها للسير على الطرق، مما يؤدي إلى نشوب حوادث الحرائق، ما يترتب عليه خسائر في الأرواح والممتلكات، داعيا قائدي المركبات إلى أخذ الحيطة والحذر.

وأشار العميد الصايغ الى أن الأسباب التي تؤدي إلى احتراق المركبات، تعود إلى نقص الماء في الراديتر ، وسوء عزل الأسلاك، أو خطأ في وضعية شماعات الاحتراق، وتمزق أنبوب العادم، وتسرّب البنزين من خلال أنابيب التغذية والخزان وفتحة التعبئة، وأكد ضرورة اتباع إرشادات السلامة.

وأنه مع حلول فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة شيئاً فشيئاً تزداد المخاوف من حوادث الحرائق الناتجة من أسباب مختلفة، سواء في المنازل أو المناطق الصناعية، ما يترك خسائر بشرية ومادية كبيرة، فضلاً عن تسببها في تلوث البيئة.

شرطة دبي: من أغرب القضايا..”ابنتي المراهقة لا تطيعني” و”أريد الطلاق”

وذكرت صحيفة “الخليج“، أن “ابنتي المراهقة لا تطيعني” و”أريد الطلاق من زوجي المحبوس فوراً” كانتا أغرب القضايا المعروضة إلكترونياً على شرطة دبي ضمن برنامج “مستشارك القانوني”، فيما أفاد المقدم عبدالرحمن خليفة الشاعر، مدير إدارة الشؤون القانونية بشرطة دبي، أن برنامج مستشارك القانوني، تلقى خلال العام الماضي 153 استشارة قانونية عبر موقعه الإلكتروني، وتم الرد عليها جميعاً.

وأضاف أن البرنامج الذي أطلقته القيادة العامة لشرطة دبي في عام 2006 مجاناً خدمةً للجمهور، استقبل خلال السنوات الثلاث الأخيرة قرابة ال446 استشارة، من داخل الدولة ومن خارجها.

وأوضح أن إدارة الشؤون القانونية بشرطة دبي المعنية باستقبال الاستشارات والرد عليها، تقوم بتصنيفها إلى 4 أقسام، تشمل الجنائية، والمرورية، والإدارية، وأخرى، مضيفاً: يتم تقسيم الاستشارات بهذا التصنيف لتسهيل عملية بحثها والرد عليها، حيث يقوم فريق من المختصين العاملين بالإدارة من حملة درجتي الدكتوراه والماجستير بمناقشة ودراسة الاستشارات والرد عليها، ثم يتم عرض الرد على مدير الإدارة، ثم إبلاغ صاحب الاستشارة بهذا الرد.

وذكر أن الاستشارات كانت تقدم باللغة العربية، إلا أن الإدارة ارتأت أن تضاف اللغة الإنجليزية إليه، لكثرة الاستشارات الواردة بهذه اللغة.
من جانبها أكدت سارة محمد رئيسة قسم الاستشارات القانونية بالإدارة، أن مدة الرد على الاستشارة الواردة لا تتجاوز ال5 أيام عمل.

وحول أغرب الاستشارات قالت سارة محمد: تلقينا اتصالاً من رجل يشكو ابنته (في سن المراهقة) ولا تطيعه، ويطلب منا تحديد طريقة للتعامل معها، كما تلقينا اتصالاً من زوجة عربية تريد الطلاق من زوجها المحبوس، لمدة شهر واحد.

مكالمات هاتفية أرشدت عن قاتل مسن في رأس الخيمة

نظرت محكمة جنايات رأس الخيمة، أمس، قضية مقتل مسن مواطن في سيارته، إذ تمت معرفة الجاني، وهو من جنسية دولة آسيوية، من خلال مكالمات عدة مع المجني عليه قبل ارتكابه الجريمة بفترة، إذ استمعت المحكمة برئاسة المستشار سامح شاكر، إلى أقوال الطبيب الشرعي، وشهادة اثنين من رجال التحريات في شرطة رأس الخيمة، في واقعة قتل المسن.

وكشف رجلا التحريات أمام المحكمة أن غرفة العمليات تلقت بلاغاً بوجود مركبة متوقفة أسفل جسر رأس الخيمة، وبداخلها جثة مواطن مسن تعرض للقتل، وتظهر عليه علامات نزيف في مختلف أنحاء جسده.

وأوضحا أنه تم الانتقال إلى موقع الجريمة، وتبين أن المجني عليه (مسن)، تعرض للقتل بواسطة سكين، إذ تم طعنه في أجزاء مختلفة من جسده، وتابع رجلا التحريات، خلال الاستماع إلى أقوالهما المتطابقة كلاً على حدة، أنه تم إجراء التحريات اللازمة، والعثور على رقم جوال في هاتف المجني عليه، كان قد اتصل على هاتف المجني عليه مرات عدة، وتم الاستدلال على صاحب الرقم، وتبين أنه عامل من جنسية دولة آسيوية، وتم تحديد مكان إقامته، وإصدار إذن من النيابة العامة لضبط المشتبه فيه.

وتابعا أنه تم ضبط المشتبه فيه وتفتيش مسكنه، إذ اعترف فور إلقاء القبض عليه بارتكاب جريمة قتل المواطن نتيجة خلافات مالية.

من جهته، قال الطبيب الشرعي إن المجني عليه تعرض للنحر من رقبته، وللطعن في مختلف أنحاء جسده بواسطة سكين، وتم رصد 21 طعنة بليغة في الصدر والبطن.

بدوره، طالب محامي المتهم المحكمة بنسخة من الأوراق المتضمنة شهادة الطبيب الشرعي ورجال التحريات، لإرفاقها بملف القضية، حيث حددت المحكمة موعد جلسة الشهر المقبل، لاستكمال محاكمة المتهم.

مشاركة Share on TwitterShare on FacebookShare on GooglePlusShare on Linkedin

Comments are closed.