مصرع مبتعث سعودي غرقاً بعد أيام من تخرجه في كندا

رادار نيوز | متابعة

فارق مبتعث سعودي بمدينة أوتاوا في كندا الحياة أول من أمس (السبت) غرقاً داخل بحيرة تبعد عن المدينة نحو 150 كيلومتراً.

وأوضح والد الطالب المتوفى فادي محمد أحمد الزهراني تفاصيل مصرع نجله، مشيراً إلى أن ابنه كان قد خرج في رحلة لبحيرة خارج المدينة برفقة أصدقائه، وعند الفجر قام هو وأحد أصدقائه بركوب قارب صغير للتنزه داخل البحيرة.

وبحسب صحيفة “سبق” تابع الأب قائلاً إنه أثناء ذلك تعرض قاربهما للانقلاب، حيث كان ابنه لا يجيد السباحة فغرق وسط البحيرة، فيما نجا صديقه الذي كان يجيد السباحة وقام بإبلاغ رفاقه الذين أبلغوا الشرطة الكندية، ومن بعدها تم استخراج الجثة.

ولفت إلى إبلاغ السفارة لإكمال الإجراءات الرسمية وإعداد الأوراق المتطلبة لنقل جثمانه للسعودية، مناشداً الجهات المعنية تسريع إجراءات نقل جثمان ابنه للصلاة عليه ودفنه، كون الإجراءات قد تستغرق وقتاً طويلاً.

يذكر أن الطالب فادي كان قد احتفل قبل أيام بتخرجه وحصوله على شهادة البكالوريوس في تخصص السياحة والفندقة بكلية الجونكوين بأوتاوا.

مشاركة Share on TwitterShare on FacebookShare on GooglePlusShare on Linkedin

Comments are closed.