معمرة بريطانية تكشف سر طول عمرها البالغ 103

رادار نيوز | متابعة

أكدت إحدى المعمرات في بريطانيا التي أتمت عامها الـ 103 الأسبوع الماضي أن السر وراء عمرها الطويل هو أنها تقاطع التلفاز منذ سنوات طويلة جداً.

وتقول المعمرة البريطانية “توباسي هيندلي” إنها طوال حياتها لم تمتلك تلفازاً قط، وكانت تعمل طوال حياتها كمرافقة للمسنين وكل من ذهبت لرعايته وحتى أصدقاؤها كان لديهم أجهزة تلفاز إلا أنها لم تكن تريد أن تقتني واحداً.

تقول هيندلي: “كنت فقط أريد السلام”، مشيرة إلى أنها كانت تستمع إلى الراديو بدلاً من التلفاز.

وبحسب صحيفة “ديلي ميرور” البريطانية، لم ترَ هيندلي أحداثاً كثيرة كالاحتفال بتتويج الملكة إليزابيث الثانية، واغتيال جون كنيدي، والهبوط على سطح القمر، وسقوط جدار برلين، وحتى أحداث 11 سبتمبر التي تابعها قرابة ملياري شخص حول العالم، لم ترها هيندلي، وبالطبع لم تشاهد الزواج الأسطوري للأمير ويليام وكيت ميدلتون.

وأكد “ريتشارد هيندلي” ابن أخ توباسي، أن عمته لم تكن على علم أبداً بما يجري في العالم ويعتقد أن هذا هو السبب في أنها تعيش طويلاً، فهي غير قلقة أبداً حيال ما يجري في العالم، نظراً لأنها لا تشاهد التلفاز.

ويضيف: “عمتي قالت إنها كانت تتابع الأحداث الكبرى عندما كانت أصغر سناً ولكنها لم تعد تهتم بالشؤون الجارية كما يفعل الآخرون، ورغم أن لديها راديو إلا أنها تعدله دائماً على الإذاعة المحلية وتتابع برامج الطبيعة والموسيقى فقط”.

مشاركة Share on TwitterShare on FacebookShare on GooglePlusShare on Linkedin

Comments are closed.