وزير مصري: السعودية تعاود إرسال الوقود

قال وزير البترول المصري طارق الملا لوكالة رويترز إن مصر تتطلع لاستقبال شحنات المواد البترولية من شركة أرامكو السعودية أواخر مارس/آّذار الجاري أو مطلع أبريل/نيسان بعد الاتفاق على استئناف التوريد.
وصرح الملا اليوم الخميس قائلا “نستهدف استئناف استيراد شحنات النفط من أرامكو السعودية أواخر مارس أو مطلع أبريل وفقا لجدول الموانئ وتسليم الشحنات”.
وجاء هذا التصريح بعدما أعلنت الوزارة الليلة الماضية أن أرامكو -وهي أكبر شركة نفط في العالم- ستستأنف توريد الوقود إلى مصر بعد نحو ستة شهور من توقفها بشكل مفاجئ في أكتوبر/تشرين الأول 2016.
متغيراتولم تكن أرامكو قد أعلنت أسبابا رسمية لوقف الشحنات. غير أن بيان وزارة البترول المصرية أمس قال إن تعليق الشحنات كان لظروف تجارية خاصة بالشركة السعودية.

الملا أكد أن مصر متمسكة باتفاق النفط العراقي بموازاة اتفاق أرامكو (رويترز-أرشيف)
وأضافت أن ذلك كان “في ظل المتغيرات التي شهدتها أسعار البترول العالمية في الأسواق خلال الفترة الماضية، وقيام السعودية بتخفيض في مستوى إنتاجها من البترول، وتزامن ذلك مع أعمال خاصة بالصيانة الدورية لمعامل التكرير”.
وكانت الرياض قد اتفقت في أبريل/نيسان 2016 على توريد سبعمئة ألف طن من المنتجات البترولية المكررة إلى القاهرة شهريا لمدة خمس سنوات. وينص الاتفاق على سداد القيمة على مدى 15 عاما وبفائدة منخفضة قدرها 2%.
وردا على سؤال بشأن الاتفاق المصري لاستيراد النفط الخام من العراق، قال الوزير الملا إن هذا الاتفاق “سيظل قائما، ولم يكن بديلا لتوقف شحنات أرامكو”.
وكانت الحكومة المصرية قد اتفقت مع بغداد في فبراير/شباط الماضي على استيراد مليون برميل من النفط الخام شهريا لمدة سنة واحدة اعتبارا من أول مارس/آذار الجاري.

مشاركة Share on TwitterShare on FacebookShare on GooglePlusShare on Linkedin

Comments are closed.