الخام الأميركي ينخفض إلى ما دون 50 دولارا

انخفض سعر الخام الأميركي الجمعة إلى ما دون 50 دولارا للبرميل، وهو أدنى سعر له منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2016، وذلك بعدما قالت روسيا إنه من المبكر جدا مناقشة تمديد منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) اتفاق خفض الإنتاج إلى ما بعد انتهائه في يونيو/حزيران المقبل.
وبلغ سعر خام تكساس الخفيف في تداولات الجمعة 48.70 دولارا للبرميل، بينما ناهز سعر خام برنت القياسي 51.80 دولارا. وانخفض سعر الخام الأميركي إلى ما دون سقف الخمسين دولارا في جلسات التداول الست الأخيرة، وهو أدنى مستوى منذ نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

ويعزى السبب في ذلك إلى بلوغ مخزونات النفط الأميركية مستويات قياسية، وزيادة الإنتاج لدى دول داخل أوبك وخارجها.
تصريح روسيوقال وزير الطاقة الروسية ألكسندر نوفاك الجمعة إنه سيكون واجبا على أوبك وشركائها أن يقرروا نهاية أبريل/نيسان أو منتصف مايو/أيار المقبلين هل سيمددون اتفاق خفض الإنتاج لإعادة التوازن إلى سوق النفط.

وتنوي روسيا زيادة درجة التزامها وقالت إنها ستخفض الإنتاج بالقدر المتفق عليه بالكامل (300 ألف برميل يوميا) في نهاية الشهر المقبل، وإنها ستحافظ على ذلك المستوى إلى حين انتهاء أجل الاتفاق نهاية يونيو/حزيران المقبل.

الفالح: السعودية مستعدة لتمديد تقليص إنتاجها النفطي (الأوروبية)

وكان وزير الطاقة السعودي خالد الفالح قال الخميس إن بلاده مستعدة لتمديد تقليص إنتاجها النفطي إذا استمرت مخزونات النفط في مستوى أعلى من متوسط السنوات الخمس الماضية.
وأضاف الفالح أن تمديد الاتفاق قد يتم إذا استمرت حالة عدم اليقين، وإذا لم تطمئن الشركات والمستثمرون بشأن وضع صناعة النفط في العالم. ومن المقرر أن تجتمع دول أوبك يوم 26 مايو/أيار المقبل لبحث إمكانية تمديد اتفاق خفض الإنتاج.
خارج أوبكوذكر مصدر في قطاع النفط الجمعة أن منتجي الخام غير الأعضاء في أوبك الذين انضموا إلى اتفاق خفض الإنتاج من أجل رفع الأسعار، قد التزموا في الشهر الماضي بنسبة 64% من الخفض الذي تعهدوا بها، ليظلوا متأخرين عن مستويات الالتزام الأعلى لدول أوبك.
وكانت منظمة أوبك ومنتجون آخرون قد اتفقوا على خفض الإنتاج 1.8 مليون برميل يوميا من أول يناير/كانون الثاني الماضي بهدف تعزيز الأسعار وتقليص تخمة المعروض.

مشاركة Share on TwitterShare on FacebookShare on GooglePlusShare on Linkedin

Comments are closed.