الدولار يتراجع رغم زيادة الفائدة الأميركية

تراجع الدولار الأميركي في بداية تداولات الأسبوع اليوم الاثنين بسبب خيبة أمل المراهنين على العملة الأميركية فيما يتعلق بوتيرة زيادة أسعار الفائدة في الولايات المتحدة.
وقد زاد مجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك المركزي) سعر الفائدة الرئيسي الأربعاء الماضي للمرة الثانية في ثلاثة أشهر كما كان متوقعا، لكنه ألمح إلى أنه لن يسرع وتيرة الزيادة في الفترة المقبلة.
وإذا اختتم الدولار تداولات اليوم على انخفاض فستكون هذه خسارته الرابعة على التوالي.
وانخفض مؤشر الدولار -الذي يقيس قوة العملة الأميركية مقابل سلة عملات- بنسبة 0.16% في تداولات الصباح ليصل إلى 100.14 نقطة.
وتراجع الدولار قليلا أمام الين الياباني ليصل إلى 112.5 ينا. وارتفع اليورو بنسبة 0.23% مقابل العملة الأميركية ليبلغ 1.076 دولار.

مشاركة Share on TwitterShare on FacebookShare on GooglePlusShare on Linkedin

Comments are closed.