المايسترو يثبت للجميع أنه مازل سيداً على الساحة

هذا المقال منقول عن موقع YOURZONE 

 
ومع عودة روجر من الإصابة وفي أول مشاركة له في بطولة أستراليا المفتوحة أظهر أداء عاد بنا في الذاكرة لأيام كان المايسترو فيها مهيمناً على ملاعب الكرة الصفراء.البطولة بدأت وفيدرير خالف كل السيناريوهات المحتملة، فلم يكن أحد يتوقع بأن ابن الـ 35 سيقدم أداء رائع سيمكنه من تجاوز المصنفين الأوائل في اللعبة والوصول للمباراة النهائية، وتحقيق لقب أستراليا المفتوحة على حساب الماتادور الإسباني رفاييل نادال، وبالفعل أتى هذا اللقب التاريخي بعد غياب 5 سنوات لفيدرير عن تحقيق بطولات الغراند سلام ولينفرد كوكب التنس بالرقم القياسي كأكثر لاعب تحقيقاً لبطولات ال 2000 نقطة برصيد 18 لقباً.المايسترو السويسري عاد ليكسر جميع الرهانات مجدداً ويكمل مشوار النجاح هذا العام، حيث تمكن فيدرير يوم الاثنين من تحقيق بطولة إنديان ويلز الأميركية أولى بطولات ال 1000 نقطة وذلك على حساب مواطنه السويسري ستان فافرينكا بمجموعتين متتاليتين بواقع 6- 4 و 7 – 5 ، وقدم روجر بطولة غاية في الروعة لم يخسر فيها أية مجموعة خلال جميع المباريات التي خاضها المايسترو السويسري.لقراءة المقال كاملاً اضغط هنا 
 

مشاركة Share on TwitterShare on FacebookShare on GooglePlusShare on Linkedin

Comments are closed.