شاهد وتعرف على أهم نظام ستقوم مرسيدس بإضافته في سيارتها اس كلاس 2018 القادمة

صانعة السيارات الالمانية “مرسيدس” بنز أخذت خطوة أخرى تجاه حلم القيادة الذاتية مع طرح سيارتها اس كلاس القادمة ونظم المساعدة المحدثة والمتقدمة فيها، مع الملاحظة أن هذه لا تزال نظم من المستوى الثاني، ما يعني أن أن السائق لا يزال مسؤولاً عن كل شيء تفعله السيارة، وعليه أن يركز طوال الوقت في القيادة.
ومع ذلك، تمثل التقنيات أفضل ما وصلت إليه صانعات السيارات في مجال التوجيه الذاتي، ونبدأ بنظام Distrontic للمساعدة الفعالة، وهو أهم نظام حالياً في السيارة، ويمثل تطويراً لنظام التحكم المتكيف في السير الحالي، حيث يستخدم أجهزة استشعار بالتزامن مع بيانات خريطة عالية الدقة لتغيير سرعة السيارة بناء على الزحام والمنعطفات ومعالم الطرق الأخرى التي تجبر السائقين عادة على التباطؤ.
نظام المساعدة الفعالة في تحديد السرعة يقوم بتغيير سرعة السيارة بشكل أوتوماتيكي لتتناسب مع حد السرعة القصوى القانوني في الطرق، عبر استخدام أجهزة الاستشعار والبيانات المتوفرة من الخرائط بينما نظام المساعدة الفعالة في التوجيه يمثل تحسيناً كبيراً عن النظام الحالي في السيارة، لكونه أكثر دقة وقدرة على مساعدة السائق في العديد من المواقف، مثل تتبع السيارات أثناء الزحام، مع توفر نظام وقف السيارة عن بعد ربما هذه الميزة ستكون متوفرة في الفئات من الاس كلاس التي ستم تصديرها الى دولة الامارات.
ومن الأنظمة الأخرى المتوفرة في الإس كلاس القادمة هي نظام تغيير المسار الفعال، والقادر على تأدية مناورات بين المسارات مع الأخذ في الاعتبار السيارات القادمة من الخلف وقوانين الطرق المختلفة، بينما نظام الوقف الطارئ للسيارة قادر على معرفة ما إذا كان السائق عاجزاً عن التفاعل مع السيارة لأي سبب كان مثل “النوم”، والقيام بوقفها في مكان آمن بشكل اوتوماتيكي.
من الأمور المميزة في النظام الجديد للتحكم في السير هو قدرته على العمل حتى في حالة عدم وضع مكان للوصول في نظام الملاحة، وهو أمر غير متاح في النظم النصف ذاتية الأخرى، بينما يتميز بسهولة التعامل معه وقدرته على التحكم أوتوماتيكياً في السرعة والمكابح عند ظهور شيء مفاجئ على الطريق.
مجددا، تظل كل هذه النظم من المستوى الثاني فقط من القيادة الذاتية، ما يعني أن على السائقين الاستمرار في متابعة الطريق أثناء القيادة، سواء داخل المدينة أو في الطرق السريعة، ولكن يقينا نعلم أن المستوى الثالث، وهو المستوى الكامل من التوجيه الذاتي بدون تدخل السائق، هو أقرب مما نتخيل الآن، ولا يبقى غير بذل المزيد من الجهد من صانعات السيارات، وتوفيرالحكومات لإطار قانوني حتى نبدأ برؤية  سيارات ذاتية حقيقية على طرقنا.
صور من اختبار مرسيدس اس كلاس 2018 وقبل تدشينها:
خلال اختبار مرسيدس اس كلاس 2018
تجربة النظام الجديد على السيارة
نظام القيادة الذاتية من المستوى الثاني.

مشاركة Share on TwitterShare on FacebookShare on GooglePlusShare on Linkedin

Comments are closed.