قبل مايتقال عليه “ابن امه” ..اعرف طرق علاج الابن المدلل

كتبت- نورا طارق

 

“ابن أمه”، تلك الجملة التى تطلقها بعض الزوجات على أزواجهن أو الفتاة على خطيبها عندما يترك لوالدته الزمام للتدخل فى أدق أمور حياته الشخصية، الأمر الذى يشعل الخلافات الزوجية بين الزوجين، وقد ينتهى إلى الانفصال .

 

الدكتور محمد الشامى، استشارى الصحة النفسية، قال فى تصريحات لـ”اليوم السابع”، إن بعض الأمهات تدلل أبناءها الذكور لأسباب مختلفة سواء كان الذكر، بين شقيقاته الإناث، الابن الوحيد، أو لحبها الشديد له، مما يؤثر على شخصيته والتى تبدأ فى الظهور عند بلوغ سن 4 سنوات، وينشأ شخصية اتكالية يجهل التصرف فى أمور حياته الشخصية، أو يخطط لمستقبله، حتى عند زواجه يعتمد على والدته فى تخطيط أمور حياته مما يسبب فى مشاكل زوجية .

 

وأضاف علاج الطفل المدلل ان الأسرة تجبره على الاعتماد على نفسه منذ الصغر سواء فى المذاكرة أو ترتيب الأسرة وأن ينام فى سرير بغرفة خاصة به وان يشترى الاشياء بنفسه وان يتعامل بنفسه مع الأخرين بمراقبة الوالدين .

 

مشاركة Share on TwitterShare on FacebookShare on GooglePlusShare on Linkedin

Comments are closed.