“خارج السرب” يواكب حصار قطر ويرصد انعكاساته

سايرت الحركة الفنية في قطر من مسرح ودراما تلفزيونية الأحداث التي تلت أزمة الخليج، وتناولت آثارها على الناس والمجتمع.
وناقشت الأعمال الفنية -ومن بينها مسلسل “خارج السرب”- الروابط العائلية والصلات الاجتماعية في دول مجلس التعاون الخليجي، في محاولة لرصد الأبعاد النفسية والمجتمعية لأعمق أزمة سياسية في المنطقة.
ويعالج المسلسل -الذي يعمل على إنتاجه طاقم من الممثلين القطريين- هموم المواطن العربي، ويقترب من حياته اليومية ويعكس مشكلاته ويعبر عن تطلعاته.
كما أن أزمة الخليج ليست بعيدة عن معالجات هذا المسلسل، الذي ينطلق من حصار قطر ليقدم رؤية مجتمعية تحاكم قرارات سياسية خلفت آثارا من الصعب محوها.
ويعتبر الفنان القطري غانم السليطي -الذي يقوم بدور البطولة في المسلسل- نموذجا مثاليا لأزمة المواطن بعد الحصار، وما أصابه من انقسام وفرقة عائلية وجغرافية، فالسليطي من مواليد البحرين التي عاش وترعرع فيها، ووالدته إماراتية، وأبوه قطري، وجدته سعودية.

مشاركة Share on TwitterShare on FacebookShare on GooglePlusShare on Linkedin

Comments are closed.