برنامج التغذية المثالى للرياضيين قبل وبعد ممارسة التمارين

يحتاج الشخص الرياضى الذى يتصادف أن يكون  منافسة ضمن بطولة إلى التغذية الجيدة خلال شهر رمضان، لضمان حصول جسمه على كافة المواد والعناصر التى يحتاجها.

وأشار الدكتور هشام العامرى استشارى التغذية العلاجية والرياضية، أن برنامج التغذية للشخص الرياضى ينقسم  إلى مرحلتين، الأولى قبل المنافسة الرياضية، والثانية تكون بعد المنافسة، وتكون على الشكل التالي:

 

أولا: قبل الحدث الرياضي:

أوضح استشارى التغذية الرياضية فى تصريح لـ” اليوم السابع”، أنه ينبغى تناول الوجبة الغذائية قبل المنافسة بحوالى 3-5 ساعات، وهناك بعض الأسس الصحية لتناول الغذاء قبل التمارين ومنها:

1 – أن يحتوى الغذاء على كمية كافية من الطاقة الحرارية لمنع الشعور بالجوع أو الإرهاق عند التمرين.

2 – أن يحتوى على أطعمة سهلة الهضم وأن يتم تناولها قبل وقت كاف من التمارين.

3 – الامتناع عن الأطعمة التى تسبب اضطرابات فى الجهاز الهضمى وتؤدى للانتفاخ.

4 – تجنب تناول الشاى والقهوة والمشروبات الغازية قبل التمارين لأنها مدرة للبول.

5 – الحرص على تناول كمية من السوائل.

 

ثانياً: بعد الحدث الرياضى:

أوضح الطبيب أن الجلوكوز المخزن فى الكبد والعضلات يقل مع ممارسة الرياضة، ومن أجل استعادة الجلوكوز مرة أخرى ، ينبغى زيادة معدل الأطعمة الكربوهيدراتية لمدة 3 أيام بعد الحدث الرياضى، وهو ما يسمى بالتعبئة الكربوهيدراتية، وهناك أسس للتغذية بعد التمرين وهي:

1 – شرب الكثير من السوائل لتعويض المفقود منها .

2 – تعويض الصوديوم بتناول أطعمة غنية بالملح.

3 – تعويض البوتاسيوم بتناول عصير البرتقال، الموز، البطاطا.

مشاركة Share on TwitterShare on FacebookShare on GooglePlusShare on Linkedin

Comments are closed.