منظمة الصحة العالمية تحذر: الأكواب البلاستيكية تسبب السرطان

دقت منظمة الصحة العالمية ناقوس الخطر محذرة من العبوات البلاستيكية والأكواب التي يمكن التخلص منها والمطاط لأنها تحتوي على مادة كيميائية ترفع خطر السرطان.

ووفقاً لموقع صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، تم إدراج مادة “الستايرين” ، التي تستخدم في صناعة المطاط ، والراتنجات المطاطية ، وراتنجات البوليسترين التي تصنع العبوات البلاستيكية إلى “ربما تكون مسرطنة للبشر”، من قبل منظمة الصحة العالمية.

وأمضت هذه المادة الكيميائية 40 سنة مصنفة على أنها “مسبب محتمل للسرطان ” ولكن تم منحها هذا الأسبوع مسمى أكثر خطورة، من قبل منظمة الصحة العالمية.

وتكشف الأبحاث أن الأشخاص الذين تعرضوا للـ “ستايرين” في العمل لديهم ضعف خطر الإصابة بسرطان الدم ، وزيادة خطر الإصابة بنوع معين من سرطان الأنف بخمسة أضعاف.

ومن المرجح أن يتعامل الشخص العادي مع مادة “ستيرين” في الهواء الملوث، أو ربما من طابعات أو آلات تصوير أو دخان السيجارة.

ويقول الخبراء إنه على الرغم من تحسن بيئة العمل التي تواجه خطر التعرض للستايرين في الدنمارك ، حيث تم إجراء البحث ، إلا أنها لا تزال مشكلة عالمية.

ومن الجدير بالذكر أن الوكالة الدولية لبحوث السرطان (IARC) ، كلفت البحث وهي فرع من الخبراء في منظمة الصحة العالمية ، وستصدر المنظمة الرئيسية الآن تحذيرها للبلدان في جميع أنحاء العالم.

مشاركة Share on TwitterShare on FacebookShare on GooglePlusShare on Linkedin

Comments are closed.