وفاة “سمراء النيل” مديحة يسري

توفيت الفنانة المصرية مديحة يسري، الملقبة بـ”سمراء النيل” في الساعة الأولى من صباح اليوم الأربعاء بعد معاناة مع المرض عن عمر يناهز 97 عاما.
وقضت الممثلة المخضرمة سنوات عمرها الأخيرة تتنقل فوق كرسي متحرك إلى أن ضعفت صحتها ولزمت فراش المرض، ثم توفيت في مستشفى المعادي العسكري.
ويشيع جثمان الفنانة التي ولدت في ديسمبر/كانون الأول 1921 من مسجد السيدة نفيسة وسط القاهرة بعد صلاة ظهر الأربعاء، حسب ما ذكر نقيب الفنانين أشرف زكي.
وأُصيبت مديحة يسري بوعكة صحية قبل عامين، نقلت إثرها إلى أحد المستشفيات الخاصة بالقاهرة، حيث كانت تعاني من أمراض عدة، منها التهاب في المثانة وآلام في العظام وجلطة في الساق.
واسم الفنانة الحقيقي هو غنيمة حبيب خليل، وانطلقت مسيرتها الفنية عام 1940، وكان أول أفلامها “ممنوع الحب” مع الموسيقار الراحل محمد عبد الوهاب.
وقدمت على مدى مشوارها أكثر من 90 فيلما بعضها من كلاسيكيات السينما المصرية؛ مثل (أمير الانتقام) و(حياة أو موت) و(إني راحلة) و(لحن الخلود) و(بنات حواء) و(الخطايا) و(لا تسألني من أنا) و(أيوب).
وكان آخر ظهور سينمائي لها في فيلم (الإرهابي) عام 1994 مع نجم الكوميديا عادل إمام.
كما قدمت على شاشة التلفزيون مسلسلات (لؤلؤ وأصداف) و(الرجاء التزام الهدوء) و(وداعا يا ربيع العمر) و(صباح الورد) و(يحيا العدل). وكان آخر أعمالها التلفزيونية مسلسل “هوانم جاردن سيتي” عام 1997.
عضو بالبرلمانواختيرت مديحة يسري عضوا بمجلس الشورى المصري -الذي لم يعد قائما بالوقت الراهن- في أواخر تسعينيات القرن العشرين.
كما اختيرت خلال حقبة الأربعينيات واحدة من بين أجمل عشر نساء في العالم.
وتزوجت مديحة يسري أربع مرات؛ أولاها من الملحن والممثل محمد أمين، ثم الممثل والمخرج أحمد سالم، ثم المغني محمد فوزي، وأخيرا الشيخ إبراهيم سلامة الراضي.
وكرمت في عدد من المهرجانات المصرية والعربية ومنحتها أكاديمية الفنون الدكتوراه الفخرية في 2017.

مشاركة Share on TwitterShare on FacebookShare on GooglePlusShare on Linkedin

Comments are closed.